الاثنين، 11 يونيو، 2012

الأحد، 20 سبتمبر، 2009

الفيس توك وسنينه

ما حدش يستغرب الاسم ايوه الفيس توك زي ما مهند ابني بيقول عليه من زمان على العموم مش ده موضوعنا.............
انا عاوزه افضفض معاكم شويه بخصوص مدونتي الحبيبه وازاي وقع عليها ظُلم عظيييييييييييييم جداً....................
نبدأ من الاول.......
حكايتي مع التدوين بدأت يجي يعني اقل من سنه وكنت مستمتعه جدا بالكتابه والفضفضه واني اعمل حاجه بتاعتي تخصني وكان الموضوع ده مُثمر بالنسبه لظهور مدونتي بشكل كويس الحمدلله..............
إلى أن حدث شئ زلزل كيان مدونتي ......(موسيقى تصويريه)...........
ظهر في حياتي الاخ الجديد وهو الفيس بوك بصراحه عمل شغل هايل معايا وشغَل كل وقتي اللي باقضيه على النت وبذلك اهملت في واجباتي نحو مدونتي العزيزه حبيبة قلبي حكاية الشاطر حسن لأنها فعلاً غاليه على قلبي جداً وانا امامكم وامام كل من يدخل مدونتي اعتذر لمدونتي واقولها عفا الله عما سلف!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
ووعد امام الجميع اني هحاول يعني اكون معاكي زي الاول ....

الأربعاء، 25 فبراير، 2009

حكاية طوبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــه


كان ياما كان في سالف الزمان ........ولد جميل وامور لكن شقي جدا كان له اخوات كتيييييييييير هو كان شقي شقاوه مستخبيه وله اخ اصغر منه بيعمل حاجات فظيعه الولد ده اسمه طوبه ايوه مستغربين ليه !!!!!!!!! ايوه اسمه طوبه شهر عجيب جداً كل سنه يمر علينا بمنتهي البرد والصقيع ولكن السنه دي افتقدناه جداً ولم نشعر بوجوده الا بعد ان اطل علينا اخيه الاصغر امشير الاخ الشقي جداً الذي ترى معه كل فصول السنه من حرو برد إلى تراب و مطر واخيراً زعابيب الاخ امشير المهم يلعب معاك كل الالعاب اللى تتخيلها واللي عمرك ما تخيلتها .

يوم تلاقي نفسك لابس كل الدولاب

اليوم اللي بعده تلبس الدولاب تلاقي نفسك زي المهرجين الناس حرانه وانت عامل زي الكرنبه المحشيه

اليوم الي بعده تخفف شويه يروح عمك امشير يلاعبك لعبة حبيبي والمطر ياااااحبيبي واستحمل جماله

لكن ف وسط دا كله انا فعلاً مفتقده الاخ الاكبر طوبه ده حبيبي اللي كنت بابكي السنه الماضيه من شدة البرد( وانا بيني وبينكم بخاف من البرد الجامد ولا استحمله لكن بحب المطر) المهم كنت طول الشهر اقول فينك يا طوبه اللي ما عبرتنا السنه دي ولو بحتة زلطه من عندك ما فيش يا اخواتي الا وقالي امشير خدي عندك طوب وزلط وتراب ومطر من اللي قلبك يحبه علشان تحرمي تقولي وحشتني يااااااااااا طوبه اصل امشير بيغير جداً من اخوه المفعوص طوبه وللحديث بقيه مع شهر آخر ف السنه...........

الخميس، 12 فبراير، 2009

عيد الحب


عيد الحب.......... أول عيد حب يمر وأنا معي مدونتي الحبيبة

حكاية الشاطر حسن ...............

هذا سادس عيد حب يمر وأنا متزوجه من الشاطر حسن وحكاياتي معه لا تنتهي ..........

جاء زوجي العزيز اليوم السابق لعيد الحب وقال بكل ثقه(((((( هو النهارده كام ف الشهر))) رديت بكل خبث........

النهارده يا حبيبي 13 ف الشهر.............

قال(( كويس ..)) ( على فكره دي ورده من ضمن ورد حسن جابه بدون مناسبه)

قلت ايه هو اللي كويس

رد((((((((((ان النهارده مش عيد الحب علشان انا نسيت اقولك كل سنه وانتِ طيبه يا حبيبتي واعذريني الايام دي انا مش بفتكر حاجه ف التواريخ))) يعني فيما معناه انه هينسى يقوللى كل سنه وانتِ طيبه النهارده مش مشكله اتعودنا على كده خلينا نفتكر سوا ايه اللي حصل ف السنين اللي فاتت ف احلى عيد حب:

السنه الاولى

المشهد( المكان مظلم اول ما احسست بالمفتاح ف الباب جريت ولعت الشموع)

ملحوظه : انا كنت من فتره واقفه ف البلكونه ف عز البرد

حسن دخل ومعاه اكبر بوكيه ورد احمر شفته في حياتي كلها مش عارفه كان شايله ازاي

(وكانت ليله يا عمده)


السنه الثانيه

المشهد (نفس المنظر السابق ولكن معي الاخ مهند شايلاه على قلبي وواقفه وراالزجاج علشان خايفه عليه م البرد منتظره بابا)

البوكيه السنه دي اصغر شويه صغيرين

اول ما دخل حسن وشاف مهند قاله(اهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلاً!!!!!!!!!!)



السنه الثالثه

المشهد( نفس المنظر ومهند نايم)

حسن دخل بنفس البوكيه ومعاه هديه صغيره

والشمع موجود وبنتعشى على ضوء رومانسي(وف عز الرومانسيه)

حسن قال ايه الضلمه دي انا مش شايفالاكل عينيا وجعتني نوري النور!!!!!


السنه الرابعه

المشهد(نفس المنظر وانا حامل ف جنى)

حسن دخل ايد ورا وايد قدام

انزعجت وافتكرت نسي حتى الهديه

ولكن..........................

حسن جايب هديه في جيبه مما خف وزنه وغلا ثمنه


السنه الخامسه

المشهد (نفس المنظر ومعايا عيلين وواقفه متأهبه وبقول لنفسي امتي ييجي بقى)

((طبعاً العمده مش مبسوط السنه دي))

حسن دخل ومعاه اصغر بوكيه ورد شفته في حياتي ولكنه زجاجة برفن على شكل ورد احمرجميله معايا لحد دلوقتي



السنه دي وهي السادسه ربنا يستر ويفتكرني بكلمه وسط زحمة الحياه وكل سنه وانتم طيبين

وعيد حب سعييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييد

السبت، 7 فبراير، 2009

ف عز الشتا

ف عز الشتا وانا راكبه الميني باص وانا انظر من الشباك إلى كل ما حولي ومن حولي
افتكرت حاجات كثيره
مرت عليّا من ذكريات الطفوله
إلى الشباب
إلى احلى ايام الجامعه
ف عز الشتا .....................
احلى ايام الرحلات والمعسكرات (كنت ايام الجامعه مشتركه في نشاط الجواله بالجامعه) .........
وكانت امي دائما تعنفني بشده وتقول(في بنت ف الدنيا دي تشترك ف الجواله وتبهدل نفسها رحلات ومعسكرات انا ما بقتش بشوفك حتى ف عز الشتا) احلى ايام عمري ............................ف عز الشتا
وكنا وقتها لانحس بالبرد او الحر الغريب ف الموضوع اني كل ما اشوف المطر اتذكر اغنية علي الحجار.......
لمّا الشتا يدق الببان.........
لمّا تناديني الذكريات.........
لمّا المطر يغسل شوارعنا القديمه والحارات
................انا بحب الاغنيه دي جداً ولنا معاً ذكريات كثييييييييييييييييييييييييييييييييييييره بس بحبها
وبفتكر كمان اختي هوبه لأننا كنا بنحب نفس الاغنيه وكنا ننزل ف المطر ونغنيها سوا ف عز الشتا.

كمان بيفكرني المطر بابني مهند كنت ارجع من شغلي على حضانته
وناخدها مشي على رجلينا ف عز المطر
واحنا بنجري ورا بعضنا مثل الاطفال ونضحك انا وهو
والمطر نازل علينا واحنا بنتنطط
لغاية ما نوصل البيت مبلولين من المطر
وكان يضحك وينظر للسما ببراءه ويقوللي ماما امبوووووووو.........................
.ولكن وسط ده كله لا انسي ان احمد ربنا واشكر فضله ................................
ان عندي بيت يضمني والجأ لجدرانه ويحميني ف عزالشتا ...........................
.ف وسط ذكرياتي انظر للاطفال ف الشارع من غير مأوي ولا بيت يضمهم.....................
ارتعش من مجرد فكرة اني الاقي نفسي من غير بيت....................
بيتي هو زوجي ............
.بيتي هو اولادي.............................
بيتي هو وطني الحقيقي اللي بياخدني ف احضانه وجدرانه ف عز الشتا .......................